بعد إنعقاد عمومية السلام ..الأستاذ فاضل النمر يبعث برسالة محبة لأهالي العوامية

نادي السلام

 (رسالة محبه)

بسم الله الرحمن الرحيم

أخواني وأخواتي أهالي العوامية الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أبعث لكم برسالتي هذه بعد أيام وشهور وسنين قضيناها معاً حملنا فيها مسؤولية اجتماعية ورياضية ليست بالبسيطة، ولكنها لم تكن مستحيل.

كان الهدف فيها واضح وجلي ومشترك، وهو الارتقاء باسم العوامية الحبيبة إلى المكانة التي تستحق.

نجحنا بتظافر الجهود وبالدعم والوقفات الصادقة، وبالكلمات التحفيزية تارة وكلمات الثناء تارة أخرى، أن نوصل سفينة نادينا إلى بر الأمان.

ولأن دوام الحال من المحال، فقد سعينا أن يكون الطموح أعلى، والفائدة أعم، والمشروع أكبر، والدور مختلف، في خدمة الوطن وشبابه.

نعم تغير المنصب ولكن دون وداع، لأن الوداع لا يكون بين الأحبة، فالمشاعر باقية والاحترام مستمر، والدعم باقي للحفاظ على المكتسبات ومساندة المخلصين للنادي.

وبهذه المناسبة أُثمن وأقدر الدور الذي لعبه من ساهم في هذا النجاح، وأخص بالشكر العائلة الكريمة، وأخواني أعضاء مجلس الإدارة، الذين هم أركان النجاح في كل ما تحقق خلال السنوات الماضية، إخلاص وتفاني منقطع النظير، والمسيرة بهم مستمرة بإذن الله تعالى، وأخواني أعضاء الهيئة الشرفية، الوقود الحقيقي الذي لولا دعمهم الكبير في السنوات الصعبة الماضية لما استطعنا أن نكون من المتميزين في استراتيجية دعم الأندية السعودية، ونصبح رقم صعب فيها وعلى خارطة أندية الوطن.

ومدربي وإداريي النادي، العنفوان والروح المحرك للمنجز، ولكل فرد من أفراد المجتمع العوامي.

كما لا يمكن أن ننسى من هم سبب النجاح بعد الله سبحانه وتعالى أخواني اللاعبين والرياضيين الذين يستحقوا منا كل التقدير والاحترام والدعم ومواصلة التشجيع للمحافظة على كل المكتسبات.

وأشكر الإدارة المكلفة تحت قيادة أخي المهندس إبراهيم السعيد خلال توليها دفة النادي خلال الأشهر الماضية.

أبارك إلى أخي المهندس السيد عدنان شبر ،رئاسة نادي السلام لمدة أربع سنوات قادمة، وإلى من معه من أعضاء مجلس الإدارة المتميزين جداً، وثقتنا بالجميع عالية.

لن أقول وداعاً فالود باقي، أخوكم رئيس مجلس الإدارة السابق.

رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة اليد/

الأستاذ : فاضل بن علي آل نمر.