العطاء الذي لايـنضب

الجـذب ... العطاء الذي لايـنضب

عرفت النخلة ومنذ الأزل عندما أوجدها الله سبحانه وتعالى على وجه البسيطة وهي تمد الخلق بكرمها وعطائها الغير محدود وكل ذلك بفضل من الله وكرمه على عباده إذ حباها الله بالكثير من الصافات والفضائل التي لا تحصى فهي في الأرض شجرة كريمة متناسقة وفي الجنة دوحةً مباركة وقد ذُكرت في القرآن الكريم في عدة آيات قال الله تعالى (وَعِنَباً وَقَضْباً (28) وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً (29) وَحَدَائِقَ غُلْباً (30) سورة عبس) وقال تعالى (وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10) سورة ق) كما أنها رفيقة درب الإنسان في حياته حتى مماته (أي من المهد إلى اللحـد) وقـد ضـربت بها الأمثـال وشدت لها الرحـال وعقدت عليها الآمـال بما يفـوق الوصف والخيال فهي مضرب في الأصالة والحكمة والعطاء فقد قيل (كن كالنخلة عالية الهمة بعيدة عن الأذى إذا رُميت بالحجارة ألقت رطبها).

ولا عجب في ذلك فكما هو معروف فإن عطاء النخلة لا يقتصر فقط في طلعها وقمحها ورطبها وتمرها ودبسها وجذعها وسعفها وكربها وليفها وحطبها وظلها وجمالها وروعتها وتناسقها (وغير ذلك الكثير من الصفات والفوائد والفضائل). كذلك فإن لُبها الذي هو من جوفها (أي باطنها) أو ما يسمى محليا وشعبياً (جذب النخيل) وتمسى أيضاً الجذوبة ولعل أصل الكلمة أتت من شذب وتشذيب أي تقطيع وتعديل وتنظيف وتهيئة ومن ثمن حرفت الكلمة إلى جذب وتجذيب ومن ثم أطلق عليه جذب وهو لب النخلة وهو غذاءاً سائغاً وجذباً لذيذاً مباركاً، حيث أن تلك المادة الصافية النقية ذات اللون الأبيض الناصع أو القمحي المصفر أو اللون الحلبي المشذب (بلون الحليب وصفاء العندليب) كونها رائعة الجمال حلوة الطعم لذيذه المذاق جذابة المنظر زاهية الألوان ناعمة الملمس طرية التركيب ندية التكوين.

وجذب النخل يكون لذيذا كونه طري وندي معتمداً في ذلك على عمر النخلة كبيرة كانت أو صغيرة ثم نوعها ومكان تواجدها وشدة تأثرها بمحيطها والأجواء التي هي فيها ومصدر الماء الذي يسقيها، ومنقوع الجذب أو عصارته مفيدة جداً للجسم، وتشتد حلاوة الجذب وطراوته في الأجواء الباردة الشتوية حيث نرى الكثير يسعى للحصول عليه والإستمتاع بأكله والتلذذ بطعمه.

ومن الملاحظ أن نوع التربة الغنية بالعناصر الزراعية المفيدة التي تحتاجها التربة في العادة مع وجود الأسمدة العضوية ونوع الماء كل ذلك يلعب دوراً كبيراً وهاماً في تركيب مادة الجذب في النخلة مما يزيد من حلاوة الجذب ونداوته ولينه وطراوته وعذوبة عصارته.

وفي القطيف وقراها ومحيطها كان الجذب يستهوي الفلاحين والمزارعين والمستهلكين وأهالي المنطقة منذ القدم، حيث يعتبر الجذب مادة جذابة للجميع كما هو إسم على مسمى فهو جذاب كالفاكهة التي يتناولها الناس لما فيها من الفوائد الجمة والعناصر الكثيرة العامة ذات التركيب الغني الذي يحتاجه جسم الإنسان.

مع الملاحظة أن الكثير من الفلاحين لا يسعى لتجذيب النخيل بشكل عشوائي ومؤثر أو للقضاء على البيئة الزراعية بل إن الجميع يحرص حرصاً شديداً على بقاء النخيل خضراء غضة يانعة حيث أنها من موروثات المنطقة وثقافتها الذي يسعى الجميع لإحترامها ونمائها والإكثار منها، ويكون التجذيب فقط في النخيل الزائدة عن الحاجة أو في حالة إعادة تنسيق المزارع والواحات أو في أمر متعلق بالنوعية أو بسبب التقدم في العمر أو كشف المناطق للتهوية الشمسية والجوية أو عدم ملائمة أماكنها أو لقلة الإنتاج فيها أو في النخيل المصابة بالآفات الزراعية أو التي تسقط بفعل عوامل البيئة والأجواء المتغيرة ونحو ذلك. كما أن الكثير يسعى بالطبع لإعادة غرس النخيل من جديد في أماكنها المحددة وظروفها الملائمة ولا يلجأ أبداً لتجذيبها إلا إذا كان مضطراً فقط، كل ذلك في سبيل المحافظة على النخلة وتكاثرها.

ومادة الجذب معروفة بأنها غنية جداً في تركيبها وعناصرها المعدنية منها والحيوية من الفيتامينات والبروتينات والأملاح بأنواعها والسكريات الصحية الملائمة لجسم الإنسان، كما أن تناول الجذب يقوي الجسم ويجدد نشاطه وحيويته كما أنه يقوي الأسنان واللثة والبصر ويزيد البائة ويعالج بعض أمراض البطن والسمنة كما أنه طارد للكئابة وباعث للسرور والسعادة ويروي الجسم ويطفئ العطش ويبرد على الأمعاء وغير ذلك.

والجذب بالإضافة إلى ما تقدم من كونه غذاءاً ودواءاً صحياً ومفيداً فهو جذاب كإسمه فصفاته تفوق الوصف وفوائده ترقى عن النصَف فألوانه كالقرطاس ومزاجه كالأنناس وندواته كالأجاص ومـائه كالحليب وصفائه كالعندليب وطراوته كالبطيخ ورائحته كاللقاح وطعمه كالتفاح وفوائده كالموز وطبيعته كالجوز ومذاقه كالفقع وملمسه كالزنجبيل ومضغه كالنارجيل ونعومته كالسلسبيل وشكله كالسفرجل وعذوبته كجوز الهند وشكله كالكستن وحلاوته كالتين وخشونته كاليقطين وبياضه كورد الياسمين.

ومن مادة الجذب نستطيع تحضير وعمل أشياء كثيرة (وهي لا تقل أهمية عن محصول الفقع المعروف أو الكستن) وعلى سبيل المثال ما يلي:

1- عمل قطع من الجذب للأكل وسكب ماء الورد عليه أو ماء النعناع أوالزعفران أو دبس النخيل أو السروب أو القطر المحلى.

2- خلط قطع من الجذب مع سلاطة الخضار والحشائش الخضراء بأنواعها.

3- خلط قطع من الجذب مع الشوربة أو صالونة الخضار أو الصالونة الحمراء بأنواعها.

4- خلط قطع من الجذب مع سلطة الفواكه المنوعة.

5- خلط قطع من الجذب مع الرز بأنواعه.

6- خلط قطع من الجذب مع العصيرات بأنواعها أو مع كوكتيل الفواكه.

7- خلط قطع من الجذب مع كوكتيل الشقف المعروف.

8- خلط قطع من الجذب مع كوكتيل الشقف بالمكسرات أو الإسكريمات.

9- خلط قطع من الجذب مع البيض المقلي أو المهروس أو مع البطاطس أو عجة البيض أو مع شكشوكة البيض بالطماطم.

10- يمكن شواء أو قلي قطع الجذب لتصبح في غاية اللذة.

11- يمكن حمص الجذب مع البصل والزبيب والطماطم وقطع الخضار الأخرى أو ما يسمى بالحمصة المشهورة شعبياً ومحلياً.

12- تحضير عصير الجذب مع خلطه ببعض المذاقات كماء الورد أو الزعفران وغير ذلك.

13- كما أن هناك الكثير من الإستعمالات الأخرى يمكن إستعمال قطع الجذب فيها.

كما يجدر الإشارة بأن الجذب يباع من المزارعين على المستهلكين في الأسواق المحلية والشعبية وله سوق خاص بالقطيف وخاصة عند دوار خزان ماء القطيف المؤدي إلى بلدة سيهات، ويلاحظ شدة الإقبال عليه لما له من الفوائد المعروفة والتي تم الإشارة إلى بعضها وله الكثير من المحبين الذين يعتبرونه فاكهة لذيذة لا غنى عنها في التغذية الصحية التي تعود على الجسم بالكثير من الفوائد وتجديد النشاط والحيوية والسعادة.

ولله الحمد والشكر والمنة على نعمه ظاهرة وباطنه وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين المعصومين.

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار

 

جذب النخيل أعداد علي حسين العبدالجبار