ابتهاجا بعودة خادم الحرمين الشريفين ..الرئيس العام لرعاية الشباب:

عفو شامل عن كل الرياضيين

صحيفة عكاظ

محمد الغامدي ـ الرياض

قدم صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب باسمه وباسم كافة الشباب والرياضيين في المملكة شكره إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ــ أيده الله ــ على ما تفضل به من دعم كريم لأبنائه الرياضيين بأمره بدعم الأندية الرياضية في المملكة ماديا.
وقال الرئيس العام لرعاية الشباب إن شباب وأبناء هذا الوطن المعطاء تعودوا منه ــ حفظه الله ــ الدعم والاهتمام، فمنه نستمد عزيمتنا في العمل، وبتوجيهاته دائما نستنير، وبجوده عم الخير والفرح كافة أبناء هذا الوطن في مختلف مجالاته، فلقد حملت الأوامر الملكية التي أصدرها بشائر خير للوطن وأبنائه.
وأشار الأمير نواف بن فيصل بن فهد إلى أن أمر خادم الحرمين الشريفين الكريم بتقديم مبلغ عشرة ملايين ريال لكل ناد من أندية الدوري الممتاز، وخمسة ملايين ريال لكل ناد من أندية الدرجة الأولى، ومليوني ريال لبقية الأندية الرياضية المسجلة رسميا سيتيح للأندية الرياضية ومنسوبيها الارتقاء بمستواها وستزيد من حضورها ومنافساتها محليا وخارجيا وسيستفيد منها آلاف الشباب والرياضيين في المملكة، سائلا الله العلي القدير وباسم مسؤولي الأندية وكافة الشباب والرياضيين أن يمد الله خادم الحرمين الشريفين بالصحة والسلامة الدائمة.
من جهة أخرى، وابتهاجا وسرورا وتعبيرا عن الفرحة الكبيرة التي عمت أرجاء الوطن وشبابه بما من الله به على خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ وعودته إلى المملكة سالما معافى وشكرا لله على هذه النعمة ومشاركة لشباب الوطن هذه الفرحة الكبيرة، أصدر الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية قرارا بالعفو عن كل الرياضيين الموقوفين سواء (لاعبين أو إداريين أو حكام)، ورفع العقوبات الإدارية والمالية عن كافة الأفراد والأندية والجهات الاعتبارية التي صدرت بحقهم. ويشمل العفو القضايا المطروحة أمام طاولة الاتحادات الرياضية المختلفة ولجانها حتى تاريخ صدور هذا القرار، حيث استفاد من القرار 127 ناديا وأكثر من 240 لاعبا صدرت بحقهم عقوبات. وأوضح القرار رغبة الرئيس العام لرعاية الشباب في أن تكون هذه المناسبة الكريمة فرصة للجميع لتقديم روح رياضية تنافسية والعمل ضمن مجموعة متناسقة مع بعضها البعض تهدف للرفع من مستوى الرياضة السعودية.
من جهة أخرى، إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ تبدأ وزارة المالية الأسبوع المقبل في صرف 472 مليونا لجميع الأندية السعودية المنتشرة في كافة مناطق المملكة، بواقع 10 ملايين ريال لكل ناد في دوري زين للمحترفين، وخمسة ملايين لكل ناد من الدرجة الأولى، ومليوني ريال لباقي الأندية في مختلف الدرجات الأخرى.
من جانبه، أكد وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب للشؤون المالية عبدالله العذل، أن 156 ناديا مصرحا بها رسميا في مختلف مناطق المملكة ستستفيد من أمر خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ مشيرا أن هذا الدعم سيكون له أثره الإيجابي في تسديد مديونيات الأندية وتغطية التزاماتها السابقة، مطالبا كافة رؤساء الأندية استغلال هذه المبالغ بشكل إيجابي يخدم الشباب السعودي في هذا القطاع المهم الذي يلقى اهتماما خاصا من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين.
يذكر أن رعاية الشباب صنفت الأندية إلى أربع درجات، والمتبقي تحت مسمى أندية المناطق، جاء تصنيفها على النحو التالي:
أندية الدرجة الممتازة 14 ناديا، هي: (الهلال، الاتحاد، الشباب، النصر، الاتفاق، الفيصلي، الأهلي، الرائد، الفتح، الوحدة، القادسية، التعاون، نجران، والحزم).
فيما تضم أندية الدرجة الأولى 16 فريقا، هي: (هجر، الأنصار، أبها، العدالة، الخليج، الوطني، الرياض، أحد، العروبة، حطين، الطائي، ضمك، الشعلة، الجيل، النجمة، والربيع).
وفي الدرجة الثانية 20 ناديا، هي: (النهضة، العربي، الكوكب، التقدم، الفيحاء، سدوس، الأخدود، العرض، النخيل، الحائط، الباطن، الجبلين، الصقور، العيون، الحمادة، الرمة، نجد، الدرعية، القلعة، والزيتون).
أما الدرجة الثالثة تضم 32 ناديا، هي: (اليرموك، عكاظ، الوادي الأخضر، المزاحمية، الصفا، الجيل، الروضة، الخلود، السد، النعيرية، العميد، ضباء، عرعر، اللواء، الصقور، فيد، الزلفي، عفيف، الجندل، الترجي، السروات، الصواب، الخويلدية، الاعتماد، المجد، حراء، الوشم، شرورة، الأنوار، السلام، الشهيد، والجزيرة).